أرضية ملعب مولاي عبد الله بعد ساعات من الأمطار

ملعب مولاي عبد الله

تعرض جزء من أرضية ملعب مولاي عبد الله بالرباط لتلف وذلك بسبب أمطار الخير التي شهدتها مدينة الرباط يوم أمس. هذا الملعب الذي سيعرف إحتضان مقابلات الموندياليتو والذي إنتهت به أعمال الصيانة قبل أسابيع.

ملعب العاصمة الذي أغلق أبوابه في وجه فريق الجيش الملكي وجماهيره طيلة شهور بداعي الإصلاح، بات بعد التساقطات المطرية لأول أمس، وكأنه أحد أوراش العمل أو أرضا زراعية حديثة الحرث بعد أن تكفلت، بعض الزخات في تحويل جهد أشهر إلى تشوهات في أرضية الملعب التي قيل أنها بقيمة أرضية “البيرنابيو”.

هذه المنشأة الرياضية التي كلفت الوزارة الوصية مايعادل 22 مليار سنتيم، من أجل ضخ دماء جديدة في مرافقها، وتحسين نوعية عشبها، عرّت واقع الإصلاح الرياضي في المغرب، والذي لم يتحمل دقائق من الأمطار المتهاطلة على أرضية ملعب صرفت عليه الملايير.