بيان المشترك لمجموعات الأولتراس المغربية

Tifo Marocمع تزايد و تسارع الأحداث المصحوبة بالحملة المسعورة للإعلام الفاسد مرورا بالتصريح الخطير لوزير الداخلية بالبرلمان الذي هدد بحل الأولتراس..كلها أحداث عاملها المشترك، تشويه صورة مجموعات الأولتراس و إلصاق تهمة الشغب بهذه الأخيرة.

حرب تُصنف في خانة حرب الأفكار سمتُها ، تزييف الحقائق وتمييع ثقافة الشباب و بث بذور التفرقة وتغييب القضايا المصيرية عن الساحة و إظهار و التركيز على سفاسف الأمور, للأسف بأموال و أقلام محلية صرفة فهي الحامل للواء التآمر وبشكل مستفز .

و لأن مجموعات الأولتراس قوتها في عقليتها و قدرتها على تحليل الأمور من مختلف الزوايا و إستحضار العقل للدفاع عن النفس، و تكملة لسلسلة الإجتماعات السابقة.
جاء إجتماع 06 نونبر بمدينة فاس ليكون فرصة للتواصل بين المجموعات، و مناقشة مستجدات الحركية، نقاش كان غنيا في مُجمله و حادا في بعض أوقاته، حيث إتفقت المجموعات على أن الحرب ليست حربا على مجموعة بحد ذاتها، إنما هي حرب على روح و فكر الأولترس، فكر بات يُشكل عائقا و مشكلا لمختلف المفسدين من صحافة و مكاتب مسيرة و سلطات.
مُعطيات جعلت الجميع يخرج بإقتناع واحد،، الحفاظ على الوحدة و التكتل كجسم واحد دفاعا عن الفكرة و أسلوب الحياة..مع إنكار النزعة الفردية و إعلاء المصلحة العامة فوق كل إعتبار..مع عمل كل مجموعة على نشر هذه الأفكار و زرعها في أفرادها و جمهورها لضمان إستمرارية الفكرة.

كما تم الإتفاق على عقد إجتماع آخر في القريب العاجل، لمواكبة المستجدات و تعميق النقاش أكثر، للوقوف في وجه كل من له نية قتل روح الأولتراس.

المجموعات الحاضرة : (أولتراس الريف بويز- أولتراس الريد ريبلز- أولتراس حلالة بويز- أولتراس هيركوليس- أولتراس أوروزنج بويز- أولتراس عسكري-أولتراس بلاك أرمي- أولتراس الريد مان- أولتراس البيانكو نيرو- أولتراس فطال تيغرز).