جمهور المغرب التطواني يلغي تيفو في كأس العالم للأندية

جمهور المغرب التطواني

بعد ترقب واسع من طرف الجمهور المغربي، نشرت فصائل المغرب التطواني بياناً على صفحتها بالفاسبوك تفيد أن تيفو تم إلغاءه في لقاء اليوم في كأس العالم للأندية بالمغرب.

وجاء في البيان، عرفت الفصائل التطوانية على مر الأسبوع الأخير تنسيقا فيما بينها لإعداد التيفو المرتقب في المباراة الافتتاحية لكأس العالم للأندية و بدأ ذلك بزيارات لأخد تصاميم و قياسات الكورفا في أيام الأربعاء و السبت.

وبعد إجتماع مع اللجنة المنظمة يوم الأحد الفارط لمناقشة كيفية و توقيت إدخال لوازم الدخلة اقترحنا يوما قبل المباراة فكان الرفض القاطع بحجة قوانين الفيفا التي تطبق فقط علينا و تم الحرص على تطبيقها فقط هذا الموسم عكس ما حدث في النسخة الماضية لنفس التظاهرة.

و بعد أخد و رد تم الإتفاق على أن ولوج الملعب بالنسبة لمسؤولي الألتراس سيتم يوم المباراة على الساعة السادسة صباحا، و تلقينا وعدا من المسؤولين على أمن الملعب أن لوازم التيفو سوف يتم مراقبتها في أولى ساعات الصباح لاستغلال أكبر توقيت ممكن، وبعد أن قمنا بتجهيز كل ما يخص الدخلة المرتقبة في ليلة بيضاء ,تفاجئنا صبيحة يوم المباراة بغياب تام للمسؤولين الأمنيين و اللجنة المنظمة، حيث ظل أعضاء الأولترات و منذ السادسة صباحا إلى حدود اللحظة أمام مدخل المركب دون أي مخاطب ليطل علينا بعد 3 ساعات من الموعد المحدد المسؤول الأمني ليعلن أنه لا يمكننا الدخول إلا بعد قدوم ممثل الفيفا. فهل تشريف دولة بأكملها مرتبط بقدوم ممثل منظمة دولية … لماذا القوانين فقط تطبق علينا؟ لماذا في النسخة الماضية لقي الجمهور المحلي كل أنواع المساعدات و التسهيلات و التدخلات … أليس من حقنا كمغاربة شماليون تطوانيون تشريف المدينة و المنطقة و البلد.

نحمل المسؤولية كل المسؤولية على هذه المهزلة التنظيمية للجنة المنظمة و للمسؤولين الأمنيين على هذه التظاهرة إضافة للمكتب المسير الذي لم يضغط من جهته لتيسير ظروف العمل لنا كما حدث الموسم الفارط في نفس التظاهرة.

قمة الشعور بالحكرة … عندما تجد نفسك في دولة يحرموك مثل هؤلاء أصحاب القرار فيها من تشريفها و الافتخار بالانتماء لها و تجد نفسك تعامل بمعاملة مختلفة من نفس المسؤولين في نفس التظاهرة إلا أن الاختلاف هذه المرة هو أن الجمهور “تطواني شمالي”.

و بالتالي فالدخلة ألغيت