حملة مامفاكينش الثانية من جماهير الرجاء

مامفاكينش

مصدر: بطولة

أعلن جمهور الرجاء الرياضي بمواقع التواصل الاجتماعي إطلاق حملة “مامفاكينش” الثانية، وتهدف هذه الحملة حسب الجمهور الرجاوي إلى تصفية البيت الرجاوي من كل من يقف عائقا أمام الفريق لتحقيق نتائج إيجابية.

وعاتبت الجماهير، التي أطلقت الحملة، الرئيس محمد بودريقة على سوء النتائج بالبطولة المحلية والإفريقية، واشترطت عليه حلين لا ثالث لهما: إما بمغادرة الفريق أو الاستمرار المشروط بتغيير المسيريين والمستشارين المحيطين به، مع إعادة هيكلة النادي وفق أسس مبنية على الشفافية والصراحة والموضوعية.

وطالبت الجماهير الرجاوية الرئيس محمد بودريقة الوفاء بوعده إلى الجماهير حينما وعدها باستعماله لكراطة أكبر من “كراطة” وزير الشباب والرياضة السابق محمد أوزين في حالة إقصاء الفريق من منافسات عصبة الأبطال الإفريقية لإزالة كل ما يقف حاجزا في وجه الرجاء مستقبلا.

وقالت مصادر مطلعة إن محمد بودريقة، في طريقه إلى استعمال كراطته الكبيرة، حيث من المنتظر أن تشمل “الكراطة” حتى اللاعبين الذين لم يقدموا للفريق أي إضافة خلال هذا الموسم.