القضاء الجزائري يحكم بستة أشهر على مشجعين رجاويين

178567511

مصدر : هسبورت – هدى أمين

قضت محكمة جزائرية، صباح اليوم، بسجن مشجعين رجاويين ستة أشهر نافذة في القضية التي عروضت أمامها، والخاصة بالمشجعين اللذان القي القبض عليهما قبيل مباراة الرجاء البيضاوي وفريق وفاق سطيف، بتهمة الشغب وإحداث الفوضى.

وارتباطا بالموضوع، أوضح عبد العالي المالكي، أب المشجع الرجاوي المقبوض عليه بالجزائر، أنه توصل صباح اليوم بمدة الحكم، والتي قضت بسجن المشجعين لمدة ستة أشهر نافدة، في انتظار ما سيقوم بها محاميا الدفاع، وإمكانية طلب استئناف الحكم، أو الإبقاء عليه كما جاء على لسان قاضي الجلسة.

عبد العالي المالكي وفي تصريحه لجريدة “هسبورت”، أكد أنه قام بزيارة لابنه وصديقه بالجزائر، والتي لمس من خلالها التعامل الجيد الذي قوبل بها المشجعان الرجاويان، المتواجدان في مركز للإصلاحية وليس في السجن، مضيفا أن الكل يقوم بمعاملتهم أحسن معاملة، ويقدمون لهم الدعم المعنوي اللازم من أجل تجاوز المحنة.

المتحدث، أوضح حجم المساعدة التي قدمت للمسجونين المغربيين بالجزائر من طرف المحامي بلهاشم المناصر، الذي تكلف هو وابنه بالقضية، وقاموا بمجهودات كبيرة، من أجل خروج الشابين من هذه القضية بأقل الأضرار، وإبعاد الشبهة الجنائية على القضية، والتي كانت ستتسبب في بقائهم لمدة طويلة بالسجون الجزائرية.

ويذكر أن المشجعين الرجاويين ياسر المالكي وسلمان العسري، ألقي القبض عليها بمطار الهواري بومدين، فور وصول الطائرة التي أقلتهم إلى الجزائر، بسبب أعمال شغب وإحداث فوضى، حيث تم التحقيق معهم وتحويلهم مباشرة إلى النيابة العامة.