غرين بويز و ايغلز يعتذران لجميع مكونات الرجاء

المصدر : البطولة.كوم

تقدمت مجموعتي الإيغز و الغرين بويز الفصيلين المساندين لفريق الرجاء الرياضي البيضاوي بالاعتذار لجميع مكونات النادي، وكذا للجمهور الرجاوي، بعد الأحداث التي شهدتها مدرجات “المكانا” يوم الأربعاء، خلال مباراة الفريق الفريق الأخضر و هلال بنغازي الليبي، برسم المباراة الختامية لدوري شمال أفريقيا.

و حسب بلاغ أصدر في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس السبت، فإن اجتماعا جمع مسؤولي المجموعتين، تم خلاله تشخيص المشاكل و اقتراح الحلول، خصوصا أن سوء التفاهم الذي وقع بين أعضاء المجموعتين كان سببه بعض الشائعات التي راجت في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تدعي بانها صفحات رسمية للمجموعتين.

 و أضاف نفس البلاغ أن ما حصل يوم الأربعاء لا يشرف أحد و تتحمل المجموعتان فيه كامل المسؤولية لأنها سمحت للشائعات بالتأثير في السير العادي “للڤيراج” المجموعتين كانتا و لازالتا تساندان السكوادرا ككابو “للمگانا”.

و فيما يلي بلاغ غرين بويز و الترا إيگلز:

تتقدم المجموعتين بإعتذار لجميع مكونات نادي الرجاء الرياضي واللاعبين، كما نعتذر للجمهور الرجاوي على الحدث المأساوي الذي كانت نتيجة سوء تفاهم بعيدا عن النزاع المختلق من طرف المواقع و صفحات الفايسبوك فالمجموعتين كانتا و لازالتا تساندان السكوادرا ككابو للمگانا.

سوء التفاهم كان سببه بعض الشائعات التي راجت في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تدعي بانها صفحات رسمية للمجموعتين.

ما حصل يوم الأربعاء لا يشرف أحد و تتحمل المجموعتان فيه كامل المسؤولية لأنها سمحت للشائعات بالتأثير في السير العادي للڤيراج ، و قد يقع هذا في أحسن العائلات و الحمد لله تم تدارك الموقف ، لإرجاع المياه إلى مجاريها و ذلك انطلاقا من مقابلة شباب المسيرة يوم الاثنين إن شاء الله .

دعوة لأعضاء المجموعتين بتهدئة النفوس والانضباط و نذكرهم بأن الهدف الوحيد لتأسيس المجموعتين هو تشجيع الفريق وليس التطبيل لتاريخها أو التفاخر بانجازاتها فكل ماتقدمه كل مجموعة هو عبارة عن تعبير لحبها للفريق بتصورها الخاص.

نكرر اعتذارنا للجميع ونعدهم بالاحسن وتجاوز كل هاته المشاكل كما ندعوهم للحضور فتاريخ الفيراج أكد دائما بأن العودة تكون أقوى.

أخيرا، الاجتماع الذي انتهى قبل قليل تم فيه تشخيص المشاكل واقتراح حلول تم بحضور كامل مسؤولي المجموعتين و كابو الماگانا دون تدخل أي طرف آخر ولم تعقد أي إجتماعات أخرى قبل اليوم.