منع التيفوات بمركب محمد الخامس

ultras winners derby 119

قررت ولاية مدينة الدارالبيضاء بمنع جمهور الوداد و الرجاء برفع أي تيفو خلال مباريات الديربي التي تجمع الفريقين بشكل مبدئي، وذلك بسبب تيفو “الحديقة” لجمهور الوداد الرياضي في ديربي 119.

ومن خلال مقال نشره موقع “هيسبورت” قال محمد فاضل، المكلف بالتواصل في ولاية الدار البيضاء، في تصريح خاص للجريدة إن والي الجهة، خالد سفير، والمسؤولين عن الأمن في المدينة، والفعاليات الرجاوية والودادية، خلصت في اجتماع لها، أمس، في مقر الولاية، على خلفية الأحداث التي رافقت مباراة الديربي، أول أمس الأحد، إلى اتخاذ قرار يقضي بمنع “التيفوهات” في لقاأت الفريقين.

وأوضح المتحدث نفسه أن القرار اتخذ بشكل جماعي، بعدما اعتبر المشاركون في الاجتماع المذكور أن السبب الرئيسي في اندلاع أعمال الشغب في الديربي الماضي كان هو “تيفو الحديقة” الذي رفعه الوداديون قبل انطلاق المقابلة والذي أثار استفزاز الجماهير الرجاوية والشارع المغربي عامةً، يضيف محمد فاضل، لمضمونه العنصري واللارياضي.

وأردف المتحدث باسم ولاية الدار البيضاء “خلص السيد الوالي والجهات الأمنية والفعاليات الرجاوية والودادية بمن فيها رئيسا الفريقين، إلى أن التيفوهات هي من بين المسببات الرئيسية في تحول مجرى اللقاأت من ما هو رياضي إلى تحريضي واستفزازي”، مردفاً “كان القرار هو المنع، تصوروا إذا استمر الجمهور في رفع التيفوهات، الرجاويون سيردون بطريقتهم على استفزازات الوداد في الديربي المقبل، وسيتفرج العالم على صراعاتنا وليس على كرتنا..”.

وأضاف محمد فاضل أنه من العوامل التي شجعت المتداخلين في اتخاذ قرار مماثل، هو الظروف التي يمر فيها إدخال “التيفو” إلى الملعب والوسائل المعتمدة في ذلك، موضحاً “يتم إدخال التيفو إلى الملعب قبل يوم من موعد المباراة، ويتم استغلال التسهيلات في ذلك من أجل إدخال العصي ومجموعة من الأشياء الممنوعة إلى المدرجات وايتم استعمالها لإحداث الشغب.. وهذا يجعل من عمل رجال الأمن يوم المباراة غير ذي فائدة..”.