مع تزايد و تسارع الأحداث المصحوبة بالحملة المسعورة للإعلام الفاسد مرورا بالتصريح الخطير لوزير الداخلية بالبرلمان الذي هدد بحل الأولتراس..كلها أحداث عاملها المشترك، تشويه صورة مجموعات الأولتراس و المزيد..